قديم 11-03-2018, 01:25 PM   #1
سليم الماضي
المشرف العام على الموقع
 
الصورة الرمزية ابن العلا
 




ابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداعابن العلا عضو محترف الابداع



افتراضي كتاب الله هو الشفاء لما في الصدور

 

إمام وخطيب المسجد الحرام: كتاب الله هو الشفاء لما في الصدور
أوصى إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ د. صالح بن حميد المسلمين بتقوى الله عزوجل والعمل على طاعته وإجتناب نواهيه ، وقال في خطبة الجمعة اليوم من المسجد الحرام بمكة المكرمة الإلتجاء إلى الله والتوكل عليه وحسن الظن به من أعظم مفرجات الهموم وكاشفات الكروب والتعرض إلى القلق والتعلق بالله ودعائه من أعظم السبل لرفع القلق ، فقد كان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إذا أهمه أمر يقول ( ياحي ياقيوم برحمتك أستغيث ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم <ما من مؤمن يصيبه هم أو غم أو حزن فيقول اللهم إني عبدك إبن عبدك إبن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك أسألك اللهم بكل أسم هو لك سميت به نفسك أو علمته أحد من خلقك أو أنزلته في كتابك أوأستأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي وغمي إلا فرج الله عنه > .
وأضاف فضيلته أنه يجمع ذلك كله كتاب الله فهو الشفاء لما في الصدور والشفاء من الأمراض البدنية والنفسية والظاهرة والباطنة وبتلاوته تطمئن القلوب فلا إضطراب وبالإستمساك يذهب القلق وبتدبره تذهب الوسوسة .
وبين الشيخ بن حميد أن من القلق ما كان محمودا فهو خير وفضل ونعمة فالمحاسبة والقلق خشية التقصير من صفات المؤمنين المخلصين ، أما عدم الإكتراث واللامبالاة فهو من صفات المنافقين ، يقول الحسن رحمه الله " المؤمن أحسن الناس عملا ومن أشد الناس خوفا فالمؤمن لا يزداد صلاحا وبرا وعبادة إلا زاد خوفا ويقول لا أنجو إنه يخشى عدم القبول" .و المؤمن لا يخشى إلا الله يخاف أن يكون قد فرط بحقه أو إعتدى على خلقه .
أكد بن حميد أن المؤمن بأقدار الله ومقاديره فما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن وما أصاب من مصيبة في الأرض ولا في أنفسكم إلا في كتاب من قبل أن نبرئها إن ذلك على الله يسير لكي لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم والله لا يحب كل مختال فخور ، والله هو الرزاق ورزق الله لا يجره حرص حريص ولا تردوا كراهية كاره والمسلم يجمع بين التوكل والأخذ بالأسباب في السماء رزقكم وما توعدون ، والمؤمن يعيش وذكر الله شعاره والتوكل على الله ديثاره وما تلذذ المتلذذون بمثل ذكر الله وعجبا لمن أبتلي بالغم كيف ينسى لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .

 

 

 

 

توقيع ابن العلا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ابن العلا غير متواجد حالياً  
قديم 12-03-2018, 08:29 AM   #2
قـلـم مـبـدع
 
الصورة الرمزية ناي


افتراضي رد: كتاب الله هو الشفاء لما في الصدور

 

جزاه الله خير
سلمت ,, ابوعبدالرحمن

 

 

 

 

توقيع ناي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بيض الله وجة الزمان اللي تصفني
جاب لي من بد المخاليق رفقه اصيلهـ .


ناي غير متواجد حالياً  
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تكريم حفظة كتاب الله صمت الورد ღღ اسرة الفعاليات ღღ 7 23-06-2010 10:41 PM


الساعة الآن 07:40 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

جميع الحقوق محفوظه لشبكه و منتديات اسرة العلا

.. جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ...ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى ..

a.d - i.s.s.w

 
  ::أهداء مجموعة يسرة للاستضافه والتصاميم والدعم الفني ::